الغش في الترجمة

الغش في الترجمة ، ونتائجه الكارثية

الغش في الترجمة ، ونتائجه الكارثية

من مقدّمة كتاب "الترجمة العربية والإنجليزية المشكلة والحل" للدكتور صلاح حامد إسماعيل :

"خلافا لما يظنه البعض فإن دور الترجمة لا يقف فقط عند نقل أحاديث أو معلومات أو دراسات أو أبحاث من لغة إلى أخرى؛ وإنما يمتد هذا الدور إلى ما هو أبعد من ذلك. ففي حالات كثيرة ومعروفة أدى خطأ المترجم إلى الدفع بالعديد من المتهمين إلى السجون نتيجة لسوء تفسير المترجم لعناصر التهمة وظروفها. ثم أُفرج عن هؤلاء بعد أن تم الوقوف على الأخطاء التي وقع فيها المترجم. وبعد أن صُحِّحت تلك الأخطاء.

ويروي التاريخ الحديث أيضا حالات أخرى ساءت فيها العلاقات السياسية والدبلوماسية بين بعض الدول لفترات طويلة نتيجة لأخطاء في الترجمة بين اللغات التي يتحدث بها زعماء تلك الدول. ومرة أخرى صححت تلك الأخطاء فيما بعد. وعادت بذلك العلاقات إلى ما كانت عليه في السابق.

وهناك أيضا حالات كثيرة أدى فيها بعض المترجمين دوره في عملية الترجمة بشكل تقليدي دون معرفة بالاتجاهات الحديثة في اللغة الإنجليزية والتي تعالج جوانب العنصرية والتمييز عند الحديث عن الملونين أو ذوي الإعاقة أو الأجانب"

وهناك أخطاء في الترجمة تكون مُتَعَمَّدَة وعندها يصبح ذلك غشا في الترجمة وليس مجرد خطأ
--------------------------------------------------------------------------------

 

وأخطر أنواع الغش في الترجمة هو ما يتعلّق بالدين

==========================================

 

ولذلك يجب الاستعانه بمكتب ترجمه معمتده من اجل الامان والثقه

الترجمة المعتمدة هي الترجمة المختومة من مكتب ترجمة معتمد والمصحوبة بإقرار قانوني بأنها مطابقة للمستند الأصلي كما يجب تأريخها والتوقيع عليها ووضع لوجو وتفاصيل الاتصال الخاصة بالمكتب. وهذه الترجمة يتم تقديمها للجهات الرسمية مثل السفارات والهيئات الرسمية الحكومية أو الغير حكومية مثل الجامعات ومجالس الجامعات والمحاكم وغيرها. أما الترجمة الغير معتمدة أو الترجمة العادية فهي ترجمة دون أي أختام أو أي اقرار بالمسئولية وغالبا تكون مطبوعة على ورق أبيض لا يوجد حتى به لوجو مكتب الترجمة.