ترجمة عقود قانونية

ترجمة عقود قانونية

ترجمة عقود قانونية

إن الترجمة القانونية مهمة تتطلب مواجهة تحديات كبيرة حيث أنه من الضروري أن تتم بأقصى قدر من الصحة والدقة وتحتاج في الأساس إلى معرفة واسعة بالمصطلحات القانونية؛ بالإضافة إلى تراكم سنين الخبرة في الترجمة في هذا  المجال.

تعد خدمات ترجمه عقود  قانونية مجالا مستقلا بذاته، يختلف من دولة لأخرى وتتطلب مترجمين على أعلى قدر من التأهيل والكفاءة في اللغتين، اللغة المصدر واللغة الهدف.

ولهذا السبب يجب على من يقوم بخدمات ترجمه عقود قانونية أن يكون خبيرا في المجال ومتمتعا بسنوات خبرة عديدة تمكنه أن يتعامل معها بعناية وإحترافية شديدة.

غالبا ما تكون الترجمة القانونية عبارة عن ترجمة عقود قانونية باللغة العربية أو الإنجليزية، ومع ذلك قد تشمل الترجمة المزيد من المستندات،  على سبيل المثال، شهادات الميلاد، وبراءات الإختراع، والإقرارات، والبيانات المالية، ووثائق الأدلة، والدعاوي القضائية، وعقود التجارة وغيرها.

ولا يجب على المترجم أن يكون لديه المعرفة العامة للمصطلحات القانونية فقط، بل أيضا أن يكون بارعا وعلى دراية كبيرة بالمتطلبات التشريعية والتعقيدات القانونية في القانون الأجنبي.

يجب أن يضع المترجمون القانونيون في إعتبارهم غياب ما يعادل المصطلحات والتعابير القانونية في بعض الهياكل اللغوية في اللغة المستهدفة والتي تلزمهم بإيجاد مقابل مناسب لها يكون مشابه للمصطلحات في اللغة الأصل.

ترجمة عقود قانونية باللغة العربية وغيرها

وعند التعامل مع ترجمه عقود قانونية، يجب علي المترجم أن يكون علي أعلى قدر من الدقة ليكون المستند الأصلي والمترجم متطابقين في كل شيء، فقد يتسبب أي اختلاف في الترجمة في خسائر كبيرة للعميل مادية أو غيرها.

قد يحدث إختلاف واحد فقط في الترجمة تغييرا يؤثر سلبيا على هيكل الحقوق والواجبات المنصوص عليه في المستند القانوني، لذا من الضروري أن يتدرب المترجم القانوني على هذا النوع الخاص من الترجمة القانونية.

كما يجب عليه فهم النظام القانوني بالكامل والذي على أساسه تمت صياغة النص الأصلي بالإضافة إلى النظام القانوني للغة الهدف.

إن الترجمه القانونية المعتمدة على خبرة طويلة تمكن المترجم من فهم الآثار المترتبة على كل بند في المستند القانوني، لهذا يجب أن يكون المترجم القانوني مترجما معتمدا وهذا الاعتماد لا يُقدّم إلا لوكالات الترجمة التي تُعرف بمصداقيتها في ترجمة المستندات ترجمة دقيقة بين اللغتين.

تصيغ عادة معظم الشركات متعددة الجنسيات في الدول العربية العقود ثنائية اللغة في نفس النسخة حتى يتم توقيعها واعتمادها في نفس الوقت، وهذا يعطي ثقل لنسختي العقد ويحمي جميع الأطراف من ظهور تفسيرات مخالفة في المستقبل.

اترك تعليقاً